فيرمينو يقود ليفربول لنهائي مونديال الأندية

الاسود : الوكالات

لحق ليفربول الإنجليزي بفلامنغو البرازيلي في نهائي مونديال الأندية 2019 في قطر، بعد أن حقق فوزاً قاتلاً وبشق الأنفس على مونتيري المكسيكي بهدفين لواحد اليوم الأربعاء في نصف نهائي البطولة.

وعلى ملعب خليفة الدولي، لم يكن الفريق المكسيكي بمثابة لقمة سائغة في فم بطل أوروبا، حيث كان أكثر من ند، بل وهدد مرمى البرازيلي أليسون بيكر في أكثر من مناسبة.

وتقدم متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز بعد 12 دقيقة من صافرة البداية بهدف حمل النكهة الأفريقية عن طريق لاعب الوسط الغيني نابي كيتا بتمريرة حاسمة من النجم المصري محمد صلاح، وضعت اللاعب الأسمر في مواجهة المرمى ليسكن الكرة بسهولة داخل الشباك.

ولكن لم تمر دقيقتين حتى أدرك بطل الكونكاكاف التعادل بتوقيع المهاجم الأرجنتيني الشاب روخيريو فونيس موري، بعد أن تابع تسديدة مرتدة من بيكر بسهولة داخل الشباك وسط غياب من الرقابة من لاعبي ليفربول.

استمر صمود لاعبي مونتيري حتى الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، قبل أن يطلق عليهم النجم البرازيلي البديل روبرتو فيرمينو رصاصة الرحمة بعد 6 دقائق فقط من نزوله كبديل، بهدف قاتل من تسديدة من داخل المنطقة مرت من تحت يد الحارس مارسيلو باروفيرو.

وبهذه النتيجة يضرب ليفربول موعداً في نهائي البطولة يوم السبت المقبل مع فلامنغو البرازيلي، بطل كوبا ليبرتادوريس، الذي تأهل الثلاثاء على حساب الهلال السعودي (بطل آسيا) بالفوز (3-1) بعد أن كان متأخرا بهدف دون رد.

وتعد هذه هي المرة الثانية التي يظهر فيها الفريق الإنجليزي في نهائي البطولة بعد غياب 14 عاماً وتحديداً نسخة 2005، عندما خسر اللقب لصالح فريق برازيلي آخر وهو ساو باولو بهدف نظيف.

على الجانب الآخر، سيلعب مونتيري من أجل المركز الثالث أمام الهلال السعودي يوم السبت أيضاً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.