برنامج الجيل المبهر يختتم مهرجانه الأول

الأسود : أحمد باعقيل

اختتم مهرجان الجيل المبهر 2019 فعالياته التي انطلقت في الفترة من 15 إلى 19 ديسمبر الجاري في حديقة الأوكسجين بمؤسسة قطر. وكان المهرجان بمثابة ملتقى جمع مجموعة من القادة الشباب يتطلعون لتحقيق هدف مشترك يتمثل في استخدام قوة كرة القدم لإحداث تغييرات إيجابية في مجتمعاتهم. وقد احتفى البرنامج بنسخته الأولى بالاندماج الاجتماعي وتعزيز المساواة بين الجنسين كجزء من رؤية برنامج الجيل المبهر التي تتمحور حول استخدام كرة القدم لدعم أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ورؤية قطر الوطنية 2030.

وقد حضر الحفل الختامي لمهرجان الجيل المبهر 2019 سعادة السيد حسن عبدالله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، بالإضافة إلى حضور ممثلين عن الشركاء والداعمين لرؤية وأهداف الجيل المبهر.

وتحقيقاً لأهداف المهرجان، تضافرت جهود الجيل المبهر مع شركاء البرنامج مثل مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع (مؤسسة قطر) كشريك استراتيجي، وشركة الخطوط الجوية القطرية، الناقل الرسمي للمهرجان، وقنوات بي إن سبورتس، الشريك الإعلامي الرسمي، بالإضافة إلى دعم كل من الاتحاد القطري لكرة القدم، وهيئة متاحف قطر، وهيئة الأشغال العامة، وشركة كيو إل إم لتأمينات الحياة والتأمين الصحي، وأكاديمية يو سي أف بي. علاوة على ذلك، نظم الجيل المبهر هذا المهرجان بشراكة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، ومنظمة ستريت فوتبول وورلد.

وضمن فعاليات المهرجان، استمع الشباب المشاركين لقصص مُلهمة سردها سفراء اللجنة العليا منهم مبارك مصطفى، وعادل خميس، ووائل جمعة، ويونس محمود، وكذلك أيضا مُنح المشاركون فرصة للقاء ومحاورة أساطير كرة القدم مثل تيم كاهيل، وجون أرني رييس، ومايكل أوين، ويايا توريه، وسانتياغو سولاري، وكريستين ليلي، وستيف ماكمانمان، وبيبيتو، وجوليو سيزار.

وقد شهد مهرجان الجيل المبهر حضور 140 مشاركاً من 23 دولة منها قطر، وسلطنة عمان، والأردن، ولبنان، وباكستان، والهند، والفلبين، والنيبال، وإيطاليا، وبلجيكا، والمملكة المتحدة، والبرازيل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.