الرجاء يتحدى العصبة ويلجأ إلى الجامعة

الأسود: عبد الكريم أبو زينب

يبدو أن عملية شد الحبل بين مسيري فريق الرجاء البيضاوي والعصبة الإحترافية الوطنية وصلت أطوارا ربما أصبح معها تدخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أمرا ملحا.
الفريق البيضاوي وصل اليوم إلى الجزائر، تأهبا لإجراء مباراة ربع نهائي كأس محمد السادس للفرق البطلة، المباراة التي ستجرى بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، وخصم الرجاء في هذا النزال هو مولودية الجزائر.
في المقابل وحسب برمجة العصبة الإحترافية الوطنية، فالرجاء مطالب ومدعو للعب لقاء مؤجل الثلاثاء القادم ضد الدفاع الحسني الجديدي، وهو الأمر الذي رفضه مسؤولوا الرجاء، معللين قرارهم بالبند القانوني عند التنقل خارج المغرب والذي يمكنهم من تأجيل مباراتهم.
الأكثر من هذا، قرر مسؤولوا الفريق الأخضر تمديد إقامتهم بالجزائر لحين ملاقات شبيبة القبائل لحساب الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا، المباراة المقرر أن تجرى في العاشر من الشهر الجاري.
قرار الرجاء بتمديد إقامتهم بالجزائر اعتبره المتتبعون بمتابة تحد لقرارات العصبة الإحترافية الوطنية، ويبقى أن ننتضر تدخل الجامعة، سواء لإعطاء الشرعية لقرارات العصبية الإحترافية من خلال جعل أمر البرمجة أمر نافدا على كل الفرق أو من جهة أخرى مراعات وملائمة ضرفية فريق الرجاء البيضاوي بتنقلاته خارج الوطن لتمكينه من الإستفادة وبشكل قانوني من تأجيل مباراته ضد الدفاع الحسني الجديدي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.