توتنهام يتلقى ضربة مزدوجة

الأسود: وكالات

تلقى توتنهام هوتسبير اليوم الأربعاء، ضربة مزدوجة خلال الخسارة على ملعب ساوثهامبتون (0-1) في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد أن شهدت المباراة إصابة الثنائي هاري كين وتانغاي ندومبلي.

ورغم تلك الهزيمة فإن أكبر مصدر للقلق لدى المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو هو رؤية هداف الفريق هاري كين يخرج من الملعب بعد إصابة في العضلة الخلفية للفخذ الأيسر في الشوط الثاني حين بذل جهداً لتسجيل هدف ألغي لاحقاً بداعي التسلل.

وغادر كين، الذي أحرز 11 هدفاً في الدوري هذا الموسم، الملعب مباشرة عقب الإصابة ليترك فريقه مع خيارات محدودة في ظل غياب سون هيونغ-مين للمباراة الثالثة والأخيرة عقب تلقيه بطاقة حمراء في الخسارة أمام تشيلسي.

وغادر كين الملعب لاحقاً على عكازين.

وحين سئل عن الإصابات قال مورينهو في تصريح عقب نهاية المباراة “لا أعرف حالة تانغاي ندومبلي، أعتقد أن هذه هي المرة العاشرة التي يصاب فيها هذا الموسم، هذه الإصابات تمنعه من اللعب وتحرمه من مواصلة الأداء”، وأضاف “هاري كين يلعب دائماً، ربما تكون الإصابة خطيرة أو ربما تكون بسيطة، لكن من المؤكد أنه سيغيب”، وتابع “إصابة عضلة الفخذ الخلفية دائماً ما تكون سلبية، هل أصيب بتمزق؟ هل هي إصابة بسيطة؟ حتى الآن لا أستطيع أن أجزم”.

وتعرض كين لعدة إصابات طويلة أجبرته على الابتعاد عن الملاعب خلال المواسم الأخيرة، وابتعد كين عن الملاعب لمدة شهر الموسم الماضي بسبب إصابة في أربطة الكاحل ثم واجه إصابة مشابهة في أبريل الماضي واضطر للابتعاد حتى المباراة النهائية لدوري الأبطال.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.