عداء مغربي جديد يسقط في اختبار المنطشات

 

الأسود: أحمد باعقيل

أصدرت لجنة النزاهة التابعة للاتحاد الدولي لألعاب القوى، قرارا بإيقاف العداء المغربي حسن لقواحي، لمدة أربع سنوات اعتبارا من تاريخ 18 نونبر 2019 بسبب فشله في تجاوز اختبار المنشطات، حيث وضعت اسمه في قائمة العدائين الموقفين لشهر دجنبر الماضي، إلى جانب أربعة كينيين، وعداء من جنوب افريقيا.
وأكد تقرير لجنة النزاهة المذكورة، أن الفحوصات التي أجريت على عينة بول العداء المغربي لقواحي، البالغ من العمر 28 سنة، أثبتت وجود مادة “إيبو” المحظورة، وذلك عقب مشاركته في ماراثون مدينة صوفيا، ببلغاريا الذي نطم بتاريخ 13 أكتوبر من السنة الماضية.
وحسب تقرير لجنة النزاهة التابعة للاتحاد الدولي لألعاب القوى، فإن هذه الأخيرة قامت بإبلاغ العداء لقواحي، بتاريخ 18 نونبر من السنة الماضية، بنتيجة اختبار المنشطات، وطلبت منه توضيحا عن سبب وجود المادة المحظورة في عينة بوله وعن إمكانية تقديم طلب بفحص العينة (ب) قبل تاريخ 25 نونبر، وهو المواعد الذي عجز فيه العداء عن تقديم تفسير متخليا عن حقه في فحص العينة الثانية.
وأكدت اللجنة عبر تقريرها أن العداء المغربي، تخلف عن الرد على مراسلات اللجنة، ما دفعها لاعتبار تجاهل العداء حسن لقواحي، بمثابة اعتراف بارتكاب المخالفة والحكم عليه بالإيقاف لمدة 4 سنوات اعتبارا من تاريخ 18 نونبر وتجريده من أي ألقاب أو ميداليات أو جوائز مالية حققها منذ تاريخ 13 من أكتوبر الماضي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.