تتويج أمل الفتح الرباطي ببطولة القسم الأول هواة دليل على نجاعة سياسة التكوين

الأسود: خليل البجاوي
أضحى فريق الفتح الرباطي نموذجا يحتدى به من خلال سياسة التكوين المستمر للاعبين, فبين نايف أكرد الديوك يتألق الآن رفقة رين الفرنسي, و بين تركيبة الفريق الأول التي تزخر بالاعبين الموهوبين, الدين يتوقع لهم مستقبل كبير و طنيا و دوليا, يواصل الفتح الرباطي تحقيق النجاح تلو النجاح, بعدما توج ببطولة القسم الأول هواة إتر تفوقه أمس في مباراة النهائي على الإتفاق المراكشي بضربات الترجيح 5 مقابل 4 بعد نهاية اللقاء بهدف داخل كل شبكة, ليصعدا معا للقسم الممتاز هواة.
هدا الإنجاز, سيتيح للاعبي فريق أمل الفتح الرباطي فرصة للتنافس في مستويات أعلى, و الإحتكاك ضد فرق كبيرة بلاعبين متمرسين, فيكفي أن نعلم أن القسم الممتاز هواة يضم فرقا ذات تاريخ و قيمة كبيرة في منضومة الكرة الوطنية نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر, النادي القنيطري, النادي المكناسي و غيرهم.
و لا شك أن أكثر الفتحيين سعادة هو الرئيس حمزة الحجوي, فالفريق أصبح يملك خزانا من اللاعبين لتطعيم الفريق الأول, الدي يتوقع أن يقدم مستويات كبيرة في السنوات القادمة لما تكتمل خبرة شبابه, أما على صعيد الميزانية فيتوقع أن تحقق أرباحا قياسية في السنوات القادمة ففريق تنتج أكادميته أمثال المهدي مبارك, منتصر الهثيمي, و المهدي موهوب أكيد سيجني أموالا طائلة خاصة لما تحلق هده الأسماء و غيرها صوب الإحتراف في أعلى المستويات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.