رسالة إلى العسكر الجزائري: على قدر الصياح يكون الألم

الأسود: خليل البجاوي
جميعنا شاهدنا مباراة الجيش الملكي و وفاق غليزان الجزائري لحساب إقصائيات دوري أبطال إفريقيا للسيدات, التي نقلت أطوارها الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة الوطنية على قناة العيون.
صراحة إستغربت سبب التأخير الكبير في إنطلاق الشوط الثاني, و تأخر الجزائريات في العودة من مستودع الملابس, و لا أخفيكم أنني فكرت أن السبب يعود إلى فارق المستوى الكبير بين الفريقين فقد كان بإمكان إناث الجيش الملكي أن يسحقن منافساتهن بنتيجة تاريخية, فقلت في نفسي ربما سينسحب وفاق غليزان تجنبا لنتيجة فاضحة.
ولكن و لكي أكون صادقا, لم تساورني فكرة أن يكون سبب كل هدا التأخير, هو لكون المباراة نقلت على قناة العيون, هل حقا وصل بالجيران حقدهم على المغرب لهده الدرجة, رؤساء و مسؤولين جزائريين يتصلون بالفريق و يحثونه على الإنسحاب من منافسة قارية, و مما زادهم ألما و جعل صراخهم يعلو أكثر فأكثر, أنه بمجرد أن إنتهى اللقاء بفوز نساء الجيش الملكي بحصة أربعة لواحد قام منشط المقابلة مشكورا بإطلاق أغنية “العيون عينية” مدوية بأعلى صوت, ليرش الملح فوق جرح جنرالات الجزائر, فعلى قدر الصراخ يكون الألم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.