الباسكيط. الزعيم يقسو على الوداد و فوز تاريخي للمجد و ميشليفن

الأسود: رشيد الزبوري

شهدت الجولة الأولى من بطولة القسم الوطني الممتاز لكرة السلة، بعض النتائج الغريبة و التي تتجاوز الحصص الأمريكية، و تبقى تحمل شعار الحصص المغربية، كون فارق النقط في المغرب يختلف تمام الاختلاف في الولايات المتحدة الأمريكية.

و نجح فريق ميشليفن إفران من تجاوز خصمه فارس الشرق وسط أجواء باردة التي تعرفها مدينة إفران في هذه الأيام، من الانتفاضة على خصم كان بالأمس القريب عنيدا، سجل داخل سلته 105 و لم تسجل عليه سوى 23 نقطة، في فارق من النقط وصل إلى 82، وهو رقم لم تحصده جمعية ميشليفن إفران و حتى نهضة بركان في تاريخهما الرياضي.

و بنفس السيناريو، حصل مجد طنجة على أعلى رقم في أول مباراة له بالقسم الوطني الممتاز على حساب شباب الريف الحسيمي، بنتيجة 116 مقابل 25 و بفارق وصل إلى 91 نقطة، ليتوقف فريق ” منارة المتوسط ” وسط الطفرة الكبيرة والدينامية التنموية المتميزة التي يشهدها إقليم الحسيمة في السنوات الأخيرة، وعلى جميع الأصعدة، بفضل مشاريع برنامج التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط” في انتظار الحصول على دعم و متميز للأندية الرياضية .

و كسرت جمعية ليكوس العرائش حاجز الصمت أمام أحد أقدم الأندية العريقة المغرب الفاسي، بفارق سلة واحدة، ليضع إسم مدينة العرائش التاريخية التي عرفت أربع حقب فينيقية وقرطاجية ورومانية وإسلامية، من بين المدن التي بإمكانها أن تهدي للرياضة المغربية فرقا في المستوى تقارع أندية كبرى كالمغرب الفاسي صاحب التاريخ و الألقاب. كما أنها المدينة التي تسبب موقعها الإستراتيجي في تعرضها للغزوات الإيبيرية، هذا التعاقب الحضاري ساهم في منح المدينة العديد من المعالم التاريخية التي تعكس غنى ثقافة المدينة والتي حافظت بالخصوص على آثار الوجود الإيبيري الذي اندمج مع العمارة الإسلامية بجانب طابعها الأمازيغ
و تبقى شاهدة على عظمة فترة تاريخ المغرب القديم في انتظار ما ستحققه كرة السلة بالمدينة، يقودها نادي ليكوس العرائش.

شمالا أيضا، نجح فريق إتحاد طنجة، الذي انتدب لاعبين كبار من البطولة الوطنية و أعلن مسبقا السعي للفوز باللقب، بعد استعادة حسن شملال رئاسة الفريق خلفا لعبد الواحد بولعيش الذي تفرغ لرئاسة اللجنة الشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية والعلاقة مع المجتمع المدني بجماعة طنجة، ثم المنافسة على وصافة ” العمدة ” بالمدينة، من الفوز على مضيفه أولمبيك بني يزناسن بفارق ثلاثين نقطة.

جنوبا حفلت المباريات الأربعة، بالنتائج المنتظرة و العادية، و لم تشهد تغييرا، حيث تمكن زعيم البطولة الأخيرة فارس الرقراق من تحقيق نغمة الانتصار في ظهوره الأول على حساب الوداد، في لقاء عادي و متوسط، لم يرق لمستوى الجودة العالية، فيما خرج شباب الوطية طانطان متفوقا على نسور الرجاء العائد إلى قسم الصفوة بفارق ثمان نقط، ليعزز طموحه في بطولة هذا الموسم و ليؤكد عزمه على القتال بكل قوة على البقاء مع الأفضل كعادته في البطولات السابقة، و لم يخل لقاء الفتح ضد تفاحة ميدلت من الفرجة رغم التشكيلة العادية لفريق عاصمة الأنوار بعد مغادرتها للعناصر الكبيرة التي ساهمت في الموسم الماضي من إحراز لقب كأس العرش، جعل ما تبقى من مواصلة التحدي، بعد أن استحوذت الأسماء المتبقية على مجريات اللقاء ضد تفاحة ميدلت و الخروج بفوز مستحق، و أخيرا فاز فريق الكوكب على الجيش بنقطة يتيمة، و أخيرا تمكن فريق الفتح من الفوز على تفاحة ميدلت بنتيجة ساحقة، شبيهة بنتيجتي إفران و طنجة.

نتائج الدورة 1 من بطولة القسم الوطني الممتاز لكرة السلة
مجموعة الشمال
ميشليفن إفران – ن. بركان: 105 – 23
لكسوس العرائش- الم. الفاسي : 76 – 74
ا. طنجة – أ. بني يزناسن : 92 – 62
مجد طنجة – ش. الريف الحسيمي : 116 – 25
مجموعة الجنوب
ج. سلا – الوداد : 65 – 55
الفتح – تفاحة ميدلت : 105 – 43
الكوكب – الجيش : 63 – 62
ش. الوطية طانطان – الرجاء : 62 – 54

مباريات الدورة الثانية
مجموعة الشمال
ليكوس العرائش – ميشليفن إفران
ش. الريف الحسيمة- ن. بركان
الم. الفاسي- أ. طنجة
أ. بني يزناسن- مجد طنجة
مجموعة الجنوب
الفتح- ج. سلا
الرجاء- الوداد
الجيش- ش. الوطية طانطان
تفاحة ميدلت- الكوكب

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.