الرياضات البحرية

الجمع العام لجامعة الشراع بين تطبيق القانون و اجهاضه

الأسود : ع.ب

بعد الجمع الاستثنائي والذي من خلاله تم تعيين لجنة تصريف الأمور والخروج بمحضر أقر بوجود تسع أندية قانونية .إلا أنه بعد مجموعة من الاجتماعات اتضح جليا أن ممثل الوزارة الوصية على القطاع يصر على إقحام نادي دون الأخرى على حضور الجمع العام بدعوى توصله بالاعتماد، علما بأن هذه العملية كان من المفروض أن تسري على جميع الأندية-هذا إذا كانت نية الوزارة هي أعطاء فرصة للجميع للنهوض بهذه الرياضة- خصوصا وأن هذه الأخيرة تم إقصاؤها إما لعدم المشاركة أو ينقصها الإعتماد وإما لعدم أدائها لواجب الانخراط في الوقت المحدد لذلك . المشكل الخطير هو أن النادي موضوع النقاش لم يتوصل بالوصل النهائي لمجموعة من الأسباب، أولها أن الجمع الذي عقده تم الطعن فيه أمام المحكمة الإبتدائية بسلا لعدم دعوة مجموعة من أعضاء المكتب لهذا الأخير. ثانيا ،اختلاف التواريخت بين تاريخ عقد الجمع العام وتاريخ لائحة المكتب وتاريخ الحصول على وصل الإيداع الذي تجاوز أربعة أشهر .وللتوضيح فقط ،السلطات المحلية تعرف أسباب عدم تسليم الوصل النهائي لمدة تفوق 8 اشهر !ألا أذا كان السيد ممثل الوزارة يقوم مقام السلطات المحلية ويؤكد صحية الوثائق المدلى بها بعد رفضها من طرف رئيس لجنة تصريف الأمور لما شابها من خروقات ،ومنعه من طرف ممثل الوزارة الوصية توقيع على دعوات الجمع العام بعد رفضه التوقيع على دعوة النادي المشكل وكان أملنا أن تقوم مديرية الرياضة بلم شمل كل الأندية والجمعيات للهدف الأسمى-رفع راية الوطن في المحافل الدولية -لا أن تحاول الفرقة من خلال محاولة تغليب لائحة عن أخرى بعد أن اتضح ذلك جليا حين قامت مديرية الرياضة بتأجيل الجمع العام الذي دعت إليه لجنة تصريف الأمور بتاريخ 28\01\2024. – لأسباب شكلية – حتى تمكن النادي المشكل من الإعتماد . نتمنى أن تبقى الوزارة الوصية كما هو منصوص عليه في القانون المنظم للجامعات كملاحظ خصوصا في الجمع العام واحترام قراراته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى