أخبار متنوعة

كأس العرب للناشئين: فضيحة تنظيمية تعرض الإتحاد الجزائري لكرة القدم لأقصى العقوبات.

الأسود : ريفي مفيد محمد

تعرضت بعثة المنتخب المغربي للناشئين في ملعب مدينة وهران الجزائرية لهجوم همجي من جانب عناصر المنتخب الجزائري و الجماهير الجزائرية عقب أداء اللاعبين المغاربة مقابلة جيدة و بطولية،انهت تفاصيلها ضربات الحظ التي ابتسمت في الأخير للمنتخب الجزائري.
و أثناء صافرة الحكم، تفاجأت العناصر الوطنية بمحاصرة حارس مرمى النخبة الوطنية من طرف لاعبي المنتخب الجزائري الذين انهالوا عليه بالضرب،كما تفاجأ الجميع بتسرب كم هائل من الجماهير الجزائرية إلى أرضية الملعب الذين هاجموا بعثة المنتخب الوطني المغربي و قاموا بضربها و إهانة أعضائها، في غياب تام لعناصر الأمن الجزائري ، مما أدى بالتلفزيون الجزائري إلى قطع البث المباشر وسط ذهول الجميع. وبناء على ذلك، فإن الجمهور المغربي يشجب مثل هذه التصرفات و السلوكيات غير الأخلاقية التي تسئ لسمعة كرة القدم العربية و الافريقية.
و من الطبيعي جدا أن تمنح هذه السلبيات التنظيمية لاسيما فيما يخص الجانب الأمني، ذريعة قوية للإتحاد العربي لكرة القدم،و الكاف و كذلك للفيفا بصفتها أقوى جهاز منظم للعبة، لإيجاد مبررات وحجج أقوى لعدم إقامة مستقبلا أي تظاهرة رياضية بالجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى