رياضات أخرى

فنون الدفاع عن النفس: المغرب في الدورة السابعة والعشرين في فن باطودو باليابان

الأسود : عبد القادر بلمكي

ينظم اتحاد باطودو الدولي باليابان بمدينة (يوكوهاما) في الفترة من 10 إلى 13 نونبر 2022 ، الدورة السابعة والعشرون من توياما ريو ناكامورا ريو باطودو تايكي.
ويعرف مشاركة المغرب لأول مرة في تاريخ هذه الرياضة في هذه التظاهرة الكبيرة ويعتبر البلد الوحيد الذي يمثل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تم اختيارها للمشاركة لأول مرة في هذا الحدث الرائع
الأستاذ شفيق عبد اللطيف الذي يمثل المغرب ، والذي احتل المركز الرابع عالميا في عام 2017 في هذه الرياضة وبالمناسبة يعتبر البطل مديرا تقنيا داخل اللجنة الوطنية في رياضة “لتاكيدا ريو شين تاي بو جوتسو” حيث يدخل غمار هده المشاركة بأربع مسابقات
وهي :كاتا (فردية وجماعية)
تاميشيجيري: باتودو فردي وجماعي
داناتايزن (قطع الفريق)
كوميتاتشي
باتودو ويتطلب هذه التخصصات سنوات طويلة من التدريب والممارسة.


وبهذه المناسبة عقدت ندوة صحفية بمقر النقابة الوطنية للصحافة بالرباط صباح أمس مع أعضاء مكتب اللجنة الوطنية لرياضة “لتاكيدا ريو شين تاي بو جوتسو” لتسليط الضوء عن ثمتيل المغرب في هذه الدورة العالمية باليابان.
وقد صرح الأستاذ شفيق عبد اللطيف لموقع الأسود:
كنت ممارسات لفنون الحرب لمدة 50 سنة وهذه المدة أعطت أكلها واستطعنا في هذه المدة الطويلة من ممارسة هذه الرياضة حيث تم اختيارنا من طرف الجامعة الدولية في فن باطودو للمشاركة في هذه التظاهرة الكبيرة باليابان في نشختها 27 ولأول مرة في تاريخ هذا النوع الرياضي سيشارك المغرب في فن باطودو بمدينة “يوكوهاما اليابانية” ويكون ثمثيل المغرب بممارس واحد مع مرافق واحد لدعمه معنويا وكان بإمكاننا أن نشارك بفريقين أربع إناث وأربع ذكور ولكن الإمكانيات المادية لن تسمح لنا بذلك ويمكن لهؤلاء الأبطال أن يحققوا أفضل النتائج ويشرفون المغرب احسن تشريف .وهم من بين أصغر الأبطال في العالم. لاسيما أن سن الممارسين لهذه الرياضة تتعدى اعمارهم 50 سنة
كما مثلنا المغرب في أكبر تظاهرة بالنمسا حيث حقق الأبطال المغاربة مداليتين فضية ونحاسية وهذه العناصر أثارت انتباه كل العالم وكل من حضر في هذا الملتقى الدولي والطريقة التي شارك بها المغاربة والمستوى الفني التي ظهر بها الأبطال المغاربة في فن باطودو.
كما حصل الأبطال المغاربة في دوري دولي أقيم بالرباط على ثلثين من الميداليات المخصصة في هذا الملتقى.

وفي تصريح لإحدى بطلات المنتخب الوطني المغربي” زينب القاسمي” انا جد فخورة بأن أكون إحدى بطلات المنتخب الوطني المغربي في فن باطودو وقد مارست هذه الرياضة الجميلة تقريبا تسع سنوات وكنت أتمنى أن أشارك زملائي في هذه البطولة الدولية باليابان وامثل بلدي احسن تمثيل وارفع راية المغرب خفاقة في سماء اليابان ولكن الظروف والإمكانيات المادية كانت عائق أمامنا لخوض غمار هذه التجربة الرياضية حالت دون ذلك. ولكن مشاركت الأستاذ شفيق عبد اللطيف فهو مفخرة لنا كممارسين هذه الرياضة واتمنى له التوفيق في هذه التظاهرة الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى