الدوري الألماني (البوندسليغا)

سامي خضيرة يعتزل كرة القدم نهاية الموسم

الأسود: وكالات

أعلن الدولي الالماني السابق وبطل العالم عام 2014 سامي اخضيرة الاربعاء أنه سيعتزل كرة القدم مع نهاية الموسم الحالي، بعد المباراة الاخيرة مع فريقه هرطا برلين في البوندسليغا نهاية هذا الاسبوع.
وقال لاعب خط الوسط امام الصحافيين في برلين “إنها خطوة صعبة جد ا ولكنها الصحيحة. تركت 15 سنة من كرة القدم على الصعيد الاحترافي آثارها”.

شارك خضيرة (34 عاما) في مباراته الـ77 والاخيرة مع المانشافت في الخسارة الشهيرة 2-صفر ضد كوريا الجنوبية في مونديال روسيا 2018 عندما ودعت بطلة العالم من دور المجموعات.

بدأ لاعب خط الوسط مسيرته الاحترافية في شتوتغارت عام 2006 قبل ان يحقق معه في العام التالي لقب البوندسليغا.
انضم الى ريال مدريد الاسباني في صيف 2010 بعد مونديال جنوب افريقيا، وبعد أن تعافي من إصابة قوية في ركبته مع بداية موسم 2013-2014، حقق مع نهايته لقب عصبة أبطال أوروبا مع النادي الملكي.

توج بكأس العالم في البرازيل بعد شهرين رغم اضطراه للانسحاب من التشكيلة الاساسية للمباراة النهائية ضد الارجنتين بعد تعرضة لإصابة في فترة الإحماء.
انتقل الى يوفنتوس الايطالي في العام 2015. وبعد ان حقق معه لقب البطولة المحلية خمس مرات تواليا وبلغ معه نهائي الابطال عام 2017، لم يخض اي مباراة هذا الموسم مع البيانكونيري، حيث وقع عقدا مع هرطا برلين في شباط/فبراير حتى نهاية الموسم الحالي.

إلا أن الاصابة سمحت له بخوض ثماني مباربات فقط في البوندسليغا.
ورغم مسيرة مليئة بالاصابات، أكد اخضيرة الذي سجل سبعة اهداف للمانشافت في مسيرته الدولية أن “الشدة والألم والعذاب استحقت العناء في نهاية المطاف”، مضيفا “في الوقت ذاته، علي القول إن كرة القدم هي مهنة شديدة القساوة”.
توج في مسيرته بلقب في البوندسليغا مع هرطا برلين، اما مع ريال مدريد فحقق لقب البطولة موسم 2011-2012، لقبين في الكأس المحلية، لقب في الكأس السوبر الاسبانية، عصبة الابطال، الكأس السوبر الاوروبية وكأس العالم للاندية، اما في ايطاليا توج مع يوفنتوس بخمسة القاب في البطولة، ثلاثة في الكأس ومرة في الكأس السوبر المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى