أخبار متنوعة

اختتام أعمال الملتقى الرابع للنادي الدولي للإعلام الرياضي انعقد بسلطنة عمان

الأسود : وبتصرف عبد القادر بلمكي

اختتم الملتقى الرابع للنادي الدولي للإعلام الرياضي أعماله في مجمع السلطان قابوس الشبابي
للثقافة والترفيه تحت رعاية الأستاذ سالم بن عوض النجار مدير عام الاعلام السابق ورئيس
الجمعية العمانية للسرطان فرع محافظة ظفار وبحضور الشيخ علي أحمد الرواس رئيس نادي
ظفار وجميع المشاركين الذين اجتمعوا بمدينة صلالة في مهرجان خريف ظفار 2022، لتكون
فرصة لهم للالتقاء وتعزيز الجانب المهني والمهارات من خلال الجلسات الحوارية ، ومن خلال
أوراق العمل وتبادل الخبرات ، اذ أقيم الملتقى على مدار 4 أيام من 31 أغسطس وحتى يوم 4
سبتمبر الجاري.
وألقى الزميل محمد قاسم الرئيس المؤسس للنادي الدولي للإعلام الرياضي كلمة في حفل الختام
توجه فيها بالشكر لكل من ساهم في نجاح الملتقى كما عبر عن سعادته بإقامة الملتقى الرابع
بسلطنة عمان مشيداً بحسن التنظيم والتميز ، والترحيب والكرم الذي وجدته الوفود المشاركة في
الملتقى، وخص بالشكر نادي ظفار ورئيسه كما ألقى الأمين العام للنادي حسين العليان كلمة قدم
من خلالها التحية والتقدير لسلطنة عمان قيادة وشعباً.
بعد ذلك قام الشيخ سالم بن عوض النجار راعي حفل ختام الملتقى والشيخ علي الرواس رئيس
نادي ظفار والزميل محمد قاسم بتكريم المشاركين بالملتقى والشركات الراعية واللجان، وقام
رئيس النادي الدولي محمد قاسم بتقديم هدية تذكارية لراعي الحفل وللشيخ علي بن أحمد
الرواس.
وتضمن فعاليات محاضرات وحوارات ففي اليوم الأول انعقدت ثلاث جلسات قدّم الأولى المذيع
الرياضي وحارس المنتخب المصري والنادي الأهلي سابقاً الكابتن أحمد شوبير بعنوان (القواعد
الأساسية في تحليل وقراءة المباريات)، وقدّم الجلسة الثانية عاطف عساف رئيس القسم
الرياضي بجريدة الغد الأردنية سابقا بعنوان (الآثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي على
الرياضة), فيما قدّم الجلسة الثالثة الإعلامي الرياضي فواز الشريف بعنوان (الاعلام الرياضي
ما بعد أدوات التقنية – الفرص والتحديات) ، أما اليوم الثاني تضمن جلستين الاولى قدمها
الكابتن أحمد شوبير بعنوان (التحليل الرياضي) ، والجلسة الثانية قدمها الإعلامي توفيق العبيدي
من تونس وشارك فيها الاعلامي محمد خلف من العراق ، والإعلامي عدنان بن مراد من تونس
والإعلامي علي الباشا من البحرين بعنوان (أهمية وجود قناة رياضية مخصصة) وبعد ذلك
تمت مناقشة وعرض توصيات الملتقى، و منها تعزيز دور المرأة في مجال الإعلام الرياضي،
وإنشاء قنوات خاصة للرياضة ، والاهتمام بتدريب المحلل والإعلامي الرياضي والاستعانة
بأصحاب الخبرة في ذلك ، والتركيز على أهمية الاستثمار في المجال الرياضي ، وغيرها من
التوصيات.
ورافق أيام الملتقى زيارات لعدد من المرافق السياحية والتاريخية في مدينة صلالة ومحافظة
ظفار وحضور بعض الفعاليات الرياضية العمانية ومنها مباراة ظفار مع فريق البشائر ضمن
الدوري العماني لكرة القدم
*وقد صرح ياسر السهوان من (السعودية): تنوع برنامج زيارتنا الى مدينة صلالة فلم نجد خلال تجوالنا في الأماكن التي شملتها الزيارة شيئاً خارج إطار التنظيم والدقة فكل شيء في مكانه وهذا
واضح وأكيد لمعيار التقدم والتطور في الشعوب، كل ما سمعته ووصل إليَّ من معلومات عن
هذه المدينة لا يرتقي إلى ما شاهدته بأمّ عيني، حيث جمال الطبيعة والجو المعتدل الذي أضاف
إلى جمالها جمالاً إضافياً.
أما الصحفي سماح الذبحاني من (اليمن) أفتخر بمشاركتي في الملتقى بمدينة السحر والجمال صلالة التي تجمع عدة مناظر طبيعية في آن واحد فكان على يميني البحر ومن اليسار جبال وخضرة ومن الأمام صحراء فهذا لا تجده إلا في صلالة الجميلة، إضافة للشلالات التي يرتادها الزوار وعشاق الطبيعة الخلابة، وتستحق أن تكون مزاراً عالمياً
وفي كلمة لسيف المالكي من (العراق): جذبتني صلالة وأهلها الذين أغدقونا بكرم أخلاقهم وحسن استقبالهم وهو ما ينعكس إيجابياً على إنجاح السياحة, رأيت أرضاً ساحرة بطبيعتها وبمساحاتها الخضراء وشلالاتها على جبالها المرتفعة وشعبها البسيط الطيب, عشنا فيا أربعة أيام جعلتنا ننسى الدنيا ومافيها , هي صلالة ‎سماء تنير وأرضٌ تفيض.
وأعرب اليسار الحجلي من (سورية): هذه أول مشاركة لي في ملتقى إعلامي خارجي لم أكن أتوقع هدا التنظيم الكبير من النادي الدولي جهود كبيرة تستحق الشكر والتقدير لاسيما إدارة نادي ظفار العماني ومدينة صلالة التي احتضنتنا بكل الحب والمودة والكرم وأتمنى أن يستمر النادي في مسيرته الإعلامية الناجحة ورسالته السامية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى