كرة السلة

مصطفى اوراش رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة يؤكد: الجامعة تشتغل بمنهجية تشاركية مع كافة الفاعلين خدمة لمصلحة كرة السلة الوطنية

الأسود : متابعة

عقد السيد مصطفى أوراش رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة ندوة صحفية بالعاصمة الرباط، على هامش اجراء عملية سحب قرعة البطولة الوطنية للقسم الممتاز والقسم الوطني الأول (رجال وسيدات) برسم الموسم الرياضي 2022\2023، وذلك بحضور السيد أمجد تهبوش الكاتب العام للجامعة، وكمال عبدو رئيس لجنة البرمجة وتنظيم المسابقات، والسيد الواحيدي المدير التقني الوطني..
في مستهل الندوة التي عرفت حضور عدد من وسائل الاعلام المرئية، المسموعة، المكتوبة، والإليكترونية، اكد السيد أوراش ان المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة السلة نجح وفي ظرف وجيز، وبتعاون وطيد مع عائلة كرة السلة الوطنية، وكل الفاعلين الأساسيين وفي مقدمتهم الأندية والعصب الجهوية ووزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة، واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية والاتحاد الدولي لكرة السلة، في تنفيذ جزء مهم من البرنامج الطموح الذي وافق عليه الجمع العام الانتخابي، وفي مقدمتها اعادة الحياة مجددا لكرة السلة، وبفضل العمل الكبير الذي قامت به الأندية مشكورة استعادت كرة السلة المغربية شموخها، وعشنا مباريات مميزة ساهمت في عودة الجمهور وبأعداد قياسية للقاعات والاستمتاع بمباريات كانت ممتعة وحماسية، وبالمناسبة أود ان اتقدم بالشكر الجزيل لكافة جماهير الأندية المغربية التي كان لها دور كبير في انجاح الموسم الرياضي الماضي، متمنيا للجميع المزيد من التوفيق والسداد، من اجل مواصلة العمل على نفس النهج، في بطولة القسم الممتاز والقسم الوطني الأول ذكورا واناثا التي ستجرى هذا الموسم بنظام جديد وبمشاركة 14 فريقا في مجموعة واحدة فقط.. والاندية المؤهلة لدور نصف نهائي البطولة ستلعب ثلاث مباريات والفريق الفائز في مبارتين هو من سيحجز مقعدا في المباراة النهائية، أما بخصوص المباراة النهائية فستجرى في خمس مباريات وسيكون البطل هو الفريق الفائز في ثلاث مباريات، والهدف من وراء النظام الجديد للبطولة في قسمها الممتاز المساهمة في منح أكبر عدد من المباريات للاعبين قصد الرقي بالمنتوج التقني والبدني والرفع من القدرة التنافسية.

وأضاف السيد أوراش قائلا: إن التشويق والإثارة في البطولة الوطنية التي ستنطلق يوم تاسع أكتوبر 2022 ستكون مضمونة بفضل العمل الكبير الذي تقوم به الأندية والأطر التقنية والحكام الذين نعول عليهم في إنجاح محطة البطولة الوطنية لهذا الموسم والتي ستكون طويلة وشاقة، وتتطلب النفس الطويل من لدن الجميع.

وأكد السيد أوراش أن الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة تعاقدت مع المدير التقني الجديد السيد الواحيدي الذي سطر برنامجا طموحا يرتكز بالاساس على تكوين الأطر التقنية الشابة في جميع مناطق وجهات المملكة وعرف إقبالا كبيرا، بالإضافة إلى تاهيل المنتخبات الوطنية للفئات الصغرى لاقل من 16سنة، والذي خرج الى حيز الوجود (دراسة ورياضة) في اطار الشراكة القائمة بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة والجامعة الملكية المغربية لكرة السلة،والذي سيكون له انعكاس ايجابي في المستقبل على كرة السلة الوطنية،لان التكوين الصحيح والاستثمار في العنصر البشري القادر على أعطاء قفزة نوعية لرياضة كرة السلة على المديين المتوسط والبعيد..
وبخصوص الاتفاقية المبرمة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة والجامعة الاسرائيلية للعبة فهي تسير وفق المنهجية المتفق عليها وستفعل هذه الشراكة بين الطرفين خلال الاسابيع والشهور القليلة القادمة ،وذلك بزيارة وفد يمثل الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة الى اسرائيل لعقد سلسلة من الاجتماعات بين الطرفين تهم تفعيل الاتفاقية التي ستعود بالنفع العميم على كرة السلة الوطنية مستقبلا.
فيما اكد السيد امجد تهبوش الكاتب العام للجامعة ان هذه الاخيرة وفي ظرف وجيز تمكنت من تنفيذ واخراج مضامين توصية الاتحاد الدولي الخاص باعادة هيكلة الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة، من النواحي الادارية،المالية،والتقنية..وفي هذا الصدد قامت الجامعة بتأهيل ادارة الجامعة وتعاقدت مع مدير تقني وطني جديد انطلق في مهامه وفق برنامج طموح يرتكز بالاساس على الاهتمام بالعمل القاعدي في جميع الفئات العمرية ،بالاضافة الى تكوين الاطر التقنية الشابة في جميع مناطق المملكة المغربية.
وفي اطار المواكبة التي تقوم بها الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة مع العصب الجهوية، قام وفد جامعي بزيارة تفقدية لكافة العصب الجهوية للوقوف على كافة الامور المرتبطة بالتدبير الاداري والمالي والتقني، وسنواصل العمل مع كافة العصب الجهوية من اجل تجويد عملها نحو الافضل، وفيما يخص العلاقات الدولية فالجامعة الملكية المغربية لكرة السلة تربطها علاقة جد متميزة مع الاتحاد الدولي لكرة السلة ورئيسه الذي قام بالعديد من الزيارات للمغرب بالاضافة الى العلاقة الجيدة مع الاتحاد العربي لكرة السلة.

وعلى مستوى الحكام وتحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة وبتعاون مع الاتحاد الدولي للعبة، اشرفت الخبيرة الدولية المغربية (شهناز بوساتة) على دورة تكوينية ناجحة بالعاصمة الرباط استفاد منها العديد من الحكام الشباب، وبالمناسبة اود ان اتقدم بالشكر الجزيل باسمي الشخصي ونيابة على اعضاء المكتب المديري الى الخبيرة الدولية المغربية على المجهودات الكبيرة التي قامت بها، خلال الدورة التكوينية التي اعتبرها ناجحة في انتظار تنظيم دورات تكوينية اخرى في مجال التحكيم قصد الرقي بمنتوج التحكيم المغربي نحو الافضل والاحسن.

وبالمناسبة قدم السيد هشام الواحيدي المدير التقني الوطني برنامج الادارة التقنية الوطنية الذي يرتكز على العديد من النقاط المحورية والاساسية، في مقدمتها الاهتمام بتكوين الاطر التقنية على مستوى الفئات الصغرى، الذي انطلق ومنذ اسابيع في العديد من مناطق المملكة والذي عرف مشاركة عدد كبير من المدربين المبتدئين الذين سيكون لهم دور هام في المستقبل قصد الانخراط في مشروع الادارة التقنية، والقادر على توسيع قاعدة الممارسة وخاصة على مستوى الفئات الصغرى ومدارس كرة السلة التابعة للاندية، بالاضافة الى تنظيم معسكر تدريبي للمنتخب الوطني المغربي لاقل من16 سنة بمدينة افران، مع تنظيم معسكر تدريبي للمنتخب الوطني لكرة السلة سيدات بالرباط، مع اجراء مباراة ودية جمعت بين المنتخبين المغربي والاسرائيلي بقاعة فتح الله البوعزاوي بسلا والتي عرفت فوز المنتخب المغربي سيدات، وفي اطار المشاريع الطموحة والهامة التي خرجت الى حيز الوجود برنامج (دراسة ورياضة) في نطاق الاتفاقية المبرمة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة ووزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة والذي سيكون له وقع ايجابي في المستقبل على تكوين مواهب قادرة على تعزيز صفوف المنتخبات الوطنية ،وفي اطار تفعيل برامج الادارة التقنية التي ستقوم بالاشراف على تدريب المنتخبات الوطنية للفئات الصغرى واطر خاصة بتكوين المدربين في انتظار تعيين اطر تقنية اخرى حسب الحاجيات والمتطلبات ،وهناك العديد من المشاريع المستقبلية التي تشتغل عليها الادارة التقنية ستخرج الى حيز الوجود في اقرب الاجال خدمة لمصلحة كرة السلة الوطنية …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى